كرة القدم

نهائي جزائري-مغربي بين شبيبة القبائل والرجاء البيضاوي


PUB

نشرت في:

حجز فريقا شبيبة القبائل الجزائري والرجاء البيضاوي المغربي الأحد مكانهما في نهائي مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بعد فوزه الأول على ضيفه كوتون سبور الكاميروني بنتيجة 3-صفر في الجزائر العاصمة والثاني على بيراميدز المصري بركلات الترجيح في الدار البيضاء في إياب الدور نصف النهائي. وتقام المباراة النهائية في العاشر من تموز/يوليو في العاصمة البنينية كوتونو.

بلغ نادي شبيبة القبائل الجزائري المباراة النهائية لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بسهولة بعدما جدد فوزه على ضيفه كوتون سبور الكاميروني 3-صفر الأحد على ملعب “5 جويلية” الأولمبي في الجزائر العاصمة في إياب الدور نصف النهائي.

وكان الفريق الأصفر والأخضر قد فاز ذهابا 2-1 في ياوندي.

وخاض الضيوف اللقاء على قاعدة لا يوجد ما يخسره إلا أنه اصطدم بقوة الفريق الجزائري الباحث عن لقبه الرابع في المسابقة بعدما توج بثلاث نسخ متتالية بين العامين 2000 و2002.

واستثمر محمد بنشعيرة اندفاع الضيوف بحثا عن تدارك نتيجة الذهاب ليضرب عمق الدفاع الكاميروني بتمريرة متقنة إلى زكريا بولحية الذي تقدم وسدد كرة زاحفة أسكنها الزاوية البعيدة لمرمى الحارس نرسيس نليند (5).

شبيبة القبائل الجزائري في نهائي كأس الاتحاد الأفريقي


شبيبة القبائل الجزائري في نهائي كأس الاتحاد الأفريقي

واحتسب الحكم التونسي صادق السلمي ركلة جزاء للفريق الجزائري إثر لمسة يد على حوزيفي يوسوفا، انبرى لها بدر الدين سوياد وسجلها إلى يسار الحارس (36). وأثمر ضغط “الكناري” هدفا ثالثا عندما انطلق وليد بنشريفة عن الجهة اليسرى وأرسل كرة عرضية تابعها بولحية في قلب المرمى (45+1).

ركلات الترجيح تبتسم للرجاء

وعلى ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، أقصى الرجاء البيضاوي ضيفه بيراميدز المصري وصيف النسخة الماضية بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وكان لقاء الذهاب بالقاهرة بينهما قد انتهي بالتعادل السلبي أيضا. 

الدقيقة 13 أول محاولة هجومية لأصحاب الارض عندما مر سفيان رحيمي من احمد فتحي وسدد من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس أحمد الشناوي. ثم عرضية من زكريا الحابطي (27) حولها بن مالانغو رأسية مرت بجوار القائم الايمن لمرمى الشناوي.  

 

وعاد القائم الأيمن وأنقذ مرمى الشناوي من هدف محقق للرجاء (44) من رأسية لبن مالانغو، ورد إبراهيم عادل بتسديدة (45) مرت بجوار القائم الايمن لمرمى انس زنيتي .

ثم تراجع الأداء تماما في الشوط الثاني وانحصر اللعب في وسط الملعب وانعدمت الخطورة على المرميين لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ويحتكم الفريقان لركلات الترجيح. 

وتقام المباراة النهائية في العاشر من تموز/يوليو في العاصمة البنينية كوتونو.

NMAGSTARS



PUB
PUB

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى